H.C.U.A

Le HCUA (Haut Conseil pour l’Unité de l’Azawad) est un Mouvement politico-militaire, organisé et responsable qui émane des populations, toutes communautés confondues, de l’Azawad (trois régions administratives du Nord du Mali, approximativement), qui lutte pour l’avènement d’une ère nouvelle de justice sociale et de progrès. Il inscrit son action dans la perspective d’un changement positif et entend dans la mesure de ses moyens contribuer à la stabilité et à la cohésion sociale.
Lire la suite(...)

المجلس الأعلى لوحدة أزواد

تعريف بالحركة

إن المجلس الأعلى لوحدة أزواد (HCUA) حركة سياسية عسكرية.
ويتجذر في قاعدة اجتماعية ومجتمعية متنوعة، ويستمد قوته من الشرعية والاحترام والسلطة التي يتمتع بها، وكما يوحي به اسمه، فإنه يهدف إلى جمع وتوحيد مختلف طوائف أبناء أزواد.
وبشكل منظم ومسؤول فهو حامل للمطالب المشروعة والعادلة لتطلعات شعب أزواد، ويحرص على تقديم الأجوبة المناسبة لإنكار العدالة الاجتماعية التي كان ضحيتها شعب أزواد كله، منذ إنشاء دولة مالي.
ويناضل المجلس لإبراز حقبة جديدة من العدالة والإنصاف والتضامن والتقدم، ويعمل ضمن رؤية للتغيير الإيجابي، والمساهمة في الاستقرار، والتعايش الاجتماعي، وتعزيز القيم القائمة على أساس احترام كل شخص.
ويهتم المجلس بشكل خاص باحترام العدالة الاجتماعية، وهي الضمان الوحيد للدفاع عن الضعفاء والمظلومين، وأما مرجعيته فمتجذرة في الدين (الإسلام)، وتقاليد مجتمعاته، التي يستلهم منها قواعد سلوكه. وهذه القيم ليست بحال من الأحوال عائقا أمام التقدم، بل على العكس تماما. والمجلس منفتح على التغييرات الهادفة لتحسين رفاهية مجتمعاته، واحتياجات العصر. والمجلس حريص أيضا على الحفاظ على علاقات جيدة مع المناطق والدول المحيطة به، ولكن أيضا مع بقية العالم.
لم يكن الخيار العسكري أبدا بالنسبة للمجلس غاية لأفعاله، وإنما كان ملاذا لتفادي الأسوأ، عندما وصل الظلم وعدم القدرة على الإسماع حدوده.
لم يكن المجلس أبدا حركة إرهابية، ولا مؤسسا على الرعب، كما أنه ليس في خدمة أي بلد أو أي قوة أو أي مجموعة. ولا يخشى انتقاد ما ليس مبررا، أو ما كان ظلما أو سوء إدارة، يريد نفسه مستقلا، مسؤولا، محترما – بقوة- لالتزاماته التي أخذها للمصلحة العامة.